رمضان صبحى .. فرعون من كوكب المهارات الكروية

رمضان صبحى .. فرعون من كوكب المهارات الكروية

الأربعاء، 04 أكتوبر 2017 11:00 ص
رمضان صبحى .. فرعون من كوكب المهارات الكروية رمضان صبحى نجم منتخب مصر

كتبت لبنى عبد الل 
ثانى أصغر لاعب يشارك مع منتخب مصر فى تاريخ الكرة المصرية ، فرعون من كوكب المهارات الكروية ، ينتظره مستقبل أسطورى مع الكرة الأوروبية والأهم يترقب لحظة فاصلة فى مسيرته مع الساحرة المستديرة حينما تدق عقارب الساعة وتشير للسابعة مساء الأحد حينما يلتقى منتخب مصر مع نظيره الكونغو فى الجولة الخامسة لتصفيات روسيا 2018 .
رمضان صبحى صانع ألعاب ستوك سيتى الإنجليزى والموهبة الصاعدة فى سماء الكرة المصرية والأوروبية يتطلع لتحقيق أمنية غابت عن عشرات الأجيال ألا وهى الصعود للمونديال بعد غياب 27 عاماً .
رمضان من مواليد 27 يونيو 1997، وقد سطر أول مباراة دولية له مع الفراعنة وهو بعمر 17 سنة، 11 شهرا و18 يوما.
شارك رمضان بديلا في مباراة مصر وتنزانيا بتصفيات كأس أمم إفريقيا 2017 التي حسمها الفراعنة بثلاثية دون رد قبل أن يكمل عامه الـ18 بأيام قليلة.
ويحتاج الفراعنة للفوز على الكونغو، على أن يتعادل أو يفوز المنتخب الغاني أمام أوغندا، بنفس الجولة، ليتأهل المنتخب المصري مباشرة إلى المونديال دون النظر لنتائج الجولة الأخيرة، التي يخرج فيها المنتخب المصري لمواجهة غانا، وكذلك تخرج أوغندا لمواجهة الكونغو.
ويحتاج الفراعنة لقدرات رمضان صبحى لإحداث الفارق والتفوق على المنتخب الكونغولى لإسعاد الشعب المصري وكتابة مرحلة جديدة فى تاريخ الكرة المصرية وتدوين إسمه فى قائمة العظماء .